براهين النبوة-د.سامي عامري


يقدم الدكتور سامي عامري أطروحة موسعة يراعي فيها “طرافة القالب وحداثة المضمون” لتدعيم براهين النبوة، والمنافحة عن ثبوتها. وقد انقسم الكتاب في ثلاثة أبواب، الباب الأول وهو مدخل لاختبار صدق الإسلام، وتحدث فيه المؤلف عن الحاجة للنبوات، وناقش المذهب الربوبي، وعرض أبرز مشكلاته الأخلاقية والوجودية، ثم تحدث عن المعجزة، وفنّد أطروحتي ديفيد هيوم وباروخ اسبينوزا بخلاصات نقدية رصينة.ثم انتقل في الباب الثاني لبيان دلالة السيرة على نبوة النبي ﷺ تبعاً لقول أبي محمد بن حزم رحمه الله:”لو لم تكن له معجزة غير سيرته ﷺ لكفى“، وذلك (‪1‬) بدلالة حفظ سيرته مفصّلة ﷺ، و(‪2‬) بدلالة كمال السيرة الأخلاقي، و(‪3‬) بدلالة المعجزات المادية المتواترة، و(‪4‬) بدلالة مآل الدعوة الإسلامية وآثارها في العالم (التوحيد، النقد الكتابي، المنهج التجريبي، حقوق المرأة).

وعقد الباب الثالث لبيان دلالة القرآن على نبوة النبي ﷺ، وذلك من حيث (‪1‬) الإعجاز البلاغي، و(‪2‬) كون القرآن ظاهرة سماوية لا بشرية بدلالة نظامه الداخلي وبنيته المفهومية والموضوعية، ومن حيث (‪3‬) الإعجاز بالإخبار بالمغيبات وسرد لذلك 29 مثالاً من القرآن، ومن حيث (‪4‬) الإعجاز بخبر أهل الكتاب مع استحالة العلم بذلك من غير طريق الوحي، كما تؤكد الأبحاث الكثيرة بأن العربية لم تعرف ترجمة للكتاب المقدس قبل البعثة، وقد شرح المؤلف ذلك باستفاضة ماتعة، وأتبع ذلك بدراسة تطبيقية للإعجاز الغيبي في قصة يوسف عبر مقارنتها بالقصة نفسها في سفر التكوين، وأثبت عبر 50 وجهاً مقارناً خلو النص القرآني من الأخطاء التاريخية والعلمية والتناقضات التي في سفر التكوين، مع التناسق والانسجام مع الرؤية التوحيدية إلى جوار المحافظة على النظم المعجز. ومن حيث (‪5‬) إعجاز القرآن في حقيقة الألوهية، و(‪6‬) في حقيقة النبوة، ومن حيث (‪7‬) الإعجاز التشريعي، و(‪8‬) إعجاز المنظومة الأخلاقية، و(‪9‬) الإعجاز التاريخي، و(‪10‬) الإعجاز العلمي، وهذا الفصل غير محرر، وفيه مواضع محل نظر لم أستسغها علمياً، كذكره للانفجار العظيم في سياق بيان إعجاز آية فصلت، والانفجار العظيم مجرد نظرية كما هو معروف، كما أنه ينقل عن أبحاث الإعجاز المتداولة وشهادات شفهية يرويها بعض الدعاة يصعب الثقة بها من ناحية الفهم لا الأمانة (يمكن مراجعة: “الإعجاز العلمي إلى أين؟” في موقع د.مساعد الطيار هنا). 

وبالعموم فالكتاب يرتكز في جملة فصوله على النقاش المقارن لليهودية والمسيحية وكتبهم المقدسة لإثبات تفوق الشريعة والسيرة والقرآن، مستعيناً بالمصادر الأصلية وأهم الأبحاث الغربية ما أمكنه ذلك، وقد أجاد في ذلك وأفاد، مع اتساع الكتاب فهو يقع في أكثر من ‪600‬ صفحة، ومن المفيد اختصار الكتاب وتقريب مادته لمن لا يصبر على قراءة الكتب الكبيرة.

3 آراء حول “براهين النبوة-د.سامي عامري

  1. جزاكم الله خيرًا على هذا الطرح، أتى في تمام احتياجي له كأنه هداية سماوية، لمناقشتي مع كثير من الملحدين و يثيرون شبة لم أطلع بعد على جواب لها، و أود أن أسال أين يمكنني الحصول على الكتاب ؟

    إعجاب

    1. متوفر في معرض الكتاب الان، وبعد المعرض في المكتبات، بإمكانك الاطلاع على اماكن توفره في حساب مركز تكوين (ناشر الكتاب) في تويتر.

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s