الفكر الكاثوليكي في مواجهة الحداثة

العنوان: الفكر المسيحي “الكاثوليكي” في مواجهة الحداثة من المجمع الفاتيكاني الأول إلى المجمع الفاتيكاني الثاني.

المؤلف: د. حسن بن خميس القرواشي




اجتذبني عنوان الكتاب منذ رأيته، فهو يناقش مجالاً معرفياً مجهولاً، ومهماً جداً بالنسبة لي، وذلك لأن الحداثة اللادينية تهدد جميع الأديان بزخمها وأطروحاتها وثقافتها، ومن المفيد الاطلاع على كيفيات مقاومة الحداثة في ديانة عريقة بتقاليدها وعمقها التاريخي كالمسيحية.قسّم المؤلف الكتاب إجمالاً على صيغة مراحل التعاطي الكاثوليكي الرسمي مع الحداثة والعلمنة، المراحل الأول يمكن وصفها بأنها مراحل الرفض و”سوء الفهم” والتصلب العقائدي، والإدانة، ثم تليها مراحل الانفراج والاحتواء، وتحولات التأويل، والانفتاح على العالم. ثم أخيراً ختم الكتاب بباب خاص عن الحرية الدينية.

بالعموم الكتاب أقل بكثير مما توقعت، سواء على المستوى الشكلي أو الموضوعي، أما الشكلي فالكتاب يراكم معلومات غزيرة تفتقر للتنظيم والتسلسل أحياناً، مع فشل متكرر في تنسيق الأطروحة داخل الفصول.

أما الموضوعي فهو الأخطر، وربما الإشكال الموضوعي فاقم من الاضطراب الشكلي المشار له.

بنية الكتاب الأساسية تحمل طابعاً معيارياً/تقويمياً، وهذه أول ثغرة أيديولوجية في أطروحة الكتاب، وعلى الرغم من تأكيدات الباحث بالحياد إلا أن تقسيم الأبواب نفسها يكذب مزاعمه تلك، ناهيك عن الأحكام الكثيرة التي شحن بها الكتاب. فينطلق الكاتب من منظور حداثي صرف، وبعبارة أوضح علماني راديكالي، وهذا ليس غريباً إذا عرفت أن مشرف البحث الزائغ عبدالمجيد الشرفي. ولذلك يقف الباحث طوال بحثه موقفه مزدرياً ومناهضا للكنيسة في كل موضع تخالف فيه أحد أسس الحداثة، حتى وإن كان معنى صحيحا في نفسه، كمثل تسفيه دفاع الكنيسة عن مركزية الله في مقابل مركزية الإنسان، ولم يرض بكل ما قدمه القساوسة من تحريف وتنازلات طويلة لصالح الحداثيين. ونتيجة لذلك ضعفت في نظري قيمة الكتاب لتطرفه الإيديولوجي. وإن كان يستفاد منه رصد التشابهات في أنماط التعاطي مع المفاهيم الحداثي بين الكاثوليكية وبعض المنتمين للإسلام، فمما سجلته:

 1- استخدام الحرية استخداما نفعيا كتكتيك مؤقت للحصول على فرص للعمل من غير قناعة عقائدية.

2- تشابه التأويلات المفضية لتجاوز جوهر الدين، أو القفز على أحد أركانه، كأحد استقبالات المد الحداثي الجارف.
والله أعلى وأعلم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s