الحب في الزمن الجديد

تابعت عدد من الأطروحات التي تناولت الحب في الزمن الحديث. الحب في زمن الاستهلاك، والتقنية، والحب الافتراضي، وزيجات زمن السيلفي، ولاحظت فكرة متكررة في معظم هذه الأطروحات، سأحاول مناقشتها هنا.
الحب في الزمن المعاصر تأثّر كثيرا بالمزاج الجديد تجاه العالم. المزاج المتحرر من القيود ومن المعيارية الأخلاقية. كما تأثر بسلوك الإنسان الجديد الذي حوّلت الرأسمالية الصناعية والتقنوية حياته لنمط أكثر سهولة، وأبلغ لذة، وأسرع نتائج. وجاءت حبة منع الحمل كحدث كوني عظيم الأثر، حيث للمرة الأولى استطاع الإنسان أن يحصل على متعة جسدية كاملة بلا خوف من تحمل أية مسؤولية، أو تبعات أخلاقية، لا من جهة الرجل ولا المرأة، أدخلت الحبة -التي تباع بأثمان تافهة في كل العالم- تعديلاً جوهرياً على الموقف من الجنس، والعلاقات بين الجنسين.
هذا التحول هو سمة الحب/الزواج الحديث = السعي الحثيث للحصول على أكبر قدر من المتع الجسدية والعاطفية، بأقل قدر ممكن من المسؤولية الأخلاقية، والتكاليف المعنوية، والمادية. أو بلا تكاليف تماماً إذا أمكن.

وهذا التحول الجوهري يفسّر نسبة ما، من حالات الطلاق المتكاثرة. فالزوج يريد حياة زوجية شديدة الإمتاع، بدون أن يبذل أي مجهود لتحقيق ذلك. فلا يتحمل أن تخالفه زوجته في شيء، ولا يتحمل أي عيب يراه فيها مهما صغر، ويريدها دوما بمزاج ساطع، ونفس حلوة، كما يطالبها دوما ببذل المزيد، وبعاطفة أغزر، بل لا يسمح لها بأن تغضب عليه مهما فعل.
وكذلك الزوجة، ولنقل أنها قادمة من طبقة متوسطة، يمكن وصفها بالمترفة بالمجمل، ولدت بين يدي خادمة مطيعة، وأب عطوف، كان المال بيدها منذ أن كانت طفلة، وسائق يلبي رغباتها المحمومة بالتسوق، وزيارة الصديقات،كانت أيامها مقسومة بين الدراسة، والاستمتاع بالحياة المتاحة، ثم بعد كل هذا الرصيد الثقافي والنفسي، تذهب إلى بيت رجل غريب تريده أن يكون امتدادا لبيت والديها. لا بل أمتع، تريد منه أن يذهب بها كل عام للسياحة في انترلاكن وسالزبورغ وسانت لوشيا، لتصورها بالسناب شات، كما تطالبه بأن يأخذها لمطعم شهير، لتتباهى بصور العشاء الفاخر في مجموعة الواتساب التي تضم صديقاتها. كما تتباطئ في القيام بواجبات البيت، ولا يمكن أن تدخل بيتاً بلا خادمة، لأنها مشغولة بتطبيق برنامج الدايت…الخ. 
إذاً، تلاحظ أن الجوهر الكامن خلف كل هذه السلوكيات الحديثة، هو البحث المستميت عن متع خالصة، مع تحاشي بذل أي مجهود -قد يكون شاقا- لإنجاح الحب/الزواج أو خفض المجهود أو المقابل اللازم دفعه إلى حده الأدنى.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s