نصائح بائسة

كنت أتحدث  مع صديق قبل موعد زفافه بمدة قليلة، وأثناء الحديث قال لي بعض ما قيل له باعتباره على مشارف الحياة الزوجية الجديدة، بعضها كانت نصائح حمقاء.

يهتم الأشخاص المتزوجين القريبين من الشاب بإسداء نصائح يعتقدون أنها مفيدة لصاحبهم المقبل على الزواج، وبعضها نصائح ثمينة، نتيجة خبرة عاقلة، ومعرفة عملية مفيدة. لكن المشكلة أن هذه النصائح في الغالب خليط من تجارب شخصية بحتة، ومعارف محدودة، وساذجة، تنسى الفروق الفردية بين النساء، وهي فروق لا يمكن أن يستهان بها، فرُبّ سلوك يعزز من العلاقة الزوجية لدى فتاة ما، يكون كارثة قد تؤدي للطلاق عند فتاة أخرى.
والناصح يحب أن يصدّر نصائحه في هذه الشؤون باعتبارها قوانين الطبيعة،
ولذلك تأتي الخبرة النظرية المستندة لقراءة كافية، وسؤال “المختص”، هذه الخبرة النظرية تفيد في تجاوز الرؤى الشخصية، وتعتمد بالأساس على البحوث والنتائج العلمية العمومية لا التجارب الشخصية القائمة على الملاحظة المحدودة.

وأحياناً ما يقدم الناصح الأنثى وكأنها “كائن فضائي” -وربما رسخت الأفكار العمومية عن الفروق بين الجنسين بعض المبالغات في ذلك- بينما الحقيقة أن المشتركات بين الجنسين أغزر من الفروق، فليس الأمر كما يقول جون غراي في كتابه الشهير”الرجال من المريخ والنساء من الزهرة”، وإنما الرجال والنساء من كوكب واحد، ولكنهم يسكنون في مدينتين متجاورتين.
كما تجد ميلاً لدى هؤلاء الناصحين في تصدير آراء محددة ليست نتيجة لبحث أو معرفة شخصية بقدر ما هي ترديد ببغائي لما قاله لهم ناصحين قدامى، بحيث تتناسل هذه الآراء جيلاً بعد جيل، وبعضها غير جدير بالاحترام، وينطوي على خزعبلات. قديماً كان هناك عذر يتعلق بمحدودية المصادر في شؤون العلاقة الزوجية، فالمصدر الوحيد هي هذه المصادر الشفهية. أما الآن فالبحوث الطبية والثقافية متوفرة بكثافة ومتاحة للجميع، وإن كانت بعض المنتديات والمواقع في الشبكة للأسف  تقدم ثقافة شفهية في صيغة مكتوبة. وتزداد الأوهام غموضاً في القضايا ذات الطابع الحميمي الخاص بين الزوجين، وتمتزج بالأساطير والخرافات، وتتسلل عبر النكات والطرائف الجنسية المتداولة في المجالس لتتحول إلى وعي الشاب، والفتاة أيضاً.

لا ينبغي أن تشرع أذنيك لكل الهراء الذي يقال، من الجيد أن تستفيد من الخبرات الرائعة، لكن لتحللها وتستوعبها في ضوء ما تقرأه من حقائق علمية نفسية أو عضوية، ولتجعلها افتراضات يمكن أن تزيفها التجربة أو تثبتها، لا حقائق مؤكدة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s