مورفولوجيا الحكاية الخرافية – فلاديمير بروب

العنوان: مورفولوجيا الحكاية الخرافية
المؤلف: فلاديمير بروب
دار النشر: النادي الأدبي الثقافي بجدة

هل تتشابه الحكايات الخرافية/الخيالية في جميع أنحاء العالم؟ ولماذا؟

في 1928م قدم الروسي فلاديمير بروب دراسته الشهيرة والرائدة عن الحكايات الخرافية، ضمن تقاليد المدرسة الشكلانية الروسية. وللتوضيح”مورفولوجيا”تعني دراسة الأشكال، وفي علم النبات تعني دراسة الأجزاء المكونة للنبات وعلاقتها ببعضها، وبالكل.

في هذه الدراسة يجيب بروب عن السؤال الأول الوارد آنفاً: نعم، تتشابه الحكايات الخرافية حول العالم. جمع بروب 100 حكاية روسية من هذا النوع، ودرسها، واكتشف أن كل هذه الحكايات تدور ضمن حبكات وسرديات محددة، وعدّد 31 وظيفة، أي نوع أفعال الشخوص ضمن الحكاية، هذه الوظائف تمثل الثوابت الأساسية في الحكاية الخرافية كما يعتقد بروب. ومن هنا ينتقل بروب إلى تصور بنية كلية عامة للقصة الخيالية، يسميها القصة النموذج، تتوافر فيها كل الاحتمالات البنائية للإحدى والثلاثين وظيفة التي اكتشفها.

يبقى السؤال الثاني، لنفترض أن الحكايات تتشابه أو تدور ضمن ثيمات معروفة -وهناك نقاش وجدل حيال ذلك-، لماذا؟ لم يهتم بروب بالجواب، أشار بصورة عارضة لعدة احتمالات كوحدة المصدر التاريخي، أو أنها تلبي حاجات معينة في النفس الانسانية، أو لمحدودية الخيال/الواقع البشري، أو لكونها مقتبسة بصورة ما عن المصادر الدينية. لم يهتم بالجواب عن السبب أو التفسير، لكونه يعتقد أن التحليل الشكلي، أي الوصف المنظم والمتأني للمادة، هو الخطوة الأولى التي يتأسس عليها البحث التاريخي في اكتشاف مبررات وأعماق التشابه أو اتحاد البنى الداخلية، فكتابه هذا مهتم بالخطوة الأولى إذاً.

في 1935م كتب الهولندي أندريه يول عن الأشكال البسيطة (الأسطورة، الحكمة، اللغز، القصة الشعبية)، ورأى أن الشكل البسيط في هذه الأصناف هو نوع من مبدأ بنائي للفكر الإنساني حال تشكله في اللغة، ويعتقد يول أن هذه الأشكال عددها محدود نسبياً، وأنها عالمية اللغة الإنسانية، وترتبط ارتباطا وثيقا بالعملية الإنسانية لتنظيم العالم لغويا. هذا التحليل لدى يول، أميل إلى أنه تفسير ممتاز لظاهرة التشابه بين”الأشكال البسيطة”عند البشر.

وقعت على كتاب بروب في مكتبة هامشية في بريدة، أحب أن أفتش في المكتبات المغمورة. وركنت الكتاب في الرف، وبعد قراءتي للمرايا المحدبة لحمودة، رأيت أنه الوقت المناسب للعودة إليه.

الكتاب في أطروحته الجوهرية واضح ومقنع، أما في التطبيقات فغامض ومعقد. والترجمة ليست جيدة، وقد أحسن المترجمان بإضافة نقاش شتراوس/بروب حول أطروحة الكتاب.

رأي واحد حول “مورفولوجيا الحكاية الخرافية – فلاديمير بروب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s